بحوث ومؤلفات

البحوث العلمية المحكمة والمنشورة

1– قدسية مكة المكرمة وفضلها في أسفار اليهود والنصارى [بحث مشترك مع الجغرافية أ.د. ليلى زعزوع] 2005م

الملخص:

تستند دراسة قدسية مكة المكرمة وفضلها على تحليل دلالات المعنى والمكان في الكتب المقدسة لدى أهل الكتاب (العهد القديم والجديد) أو ما يعرف بـ “الكتاب المقدس” The Holy Bible. وقد استخدم الباحثان أسلوب التحليل والاستقراء لمضمون النص الديني الذي ورد في المزمور الرابع والثمانين من أسفار اليهود والنصارى ،والذي حدد فيه موقع مكة وموضعها وعناصر جغرافيتها الطبيعية والبشرية والتاريخية شرفها الله ومكانتها الدينية. وحري بنا نحن الباحثون المسلمون أن نبحث في كل ما يخص مكة المكرمة لنردد صدى قوله تعالى: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} (96) سورة آل عمران –  فنحن أهل الحرمين. ومكة المكرمة هي قبلتنا وهي بيت الله الحرام وهي عاصمة للثقافة عام 2005، ونحن مطالبون كأمة إسلامية بالاهتمام بتحقيق كل ما يخص ديننا لرفع رسالته العالمية الربانية المصدر ، من خلال التركيز على الدراسات العلمية المنهجية لتفويت الفرص على أصحاب الدعاوى التي تمس ديننا الإسلامي ومقدساته وحتى لا يحقق الضجيج الإعلامي الذي يفتعلونه أهدافه من خلال وسائل الإعلام في تشويه صورة الإسلام والمسلمين . 

  • رابط عن البحث بصفحة الباحثة المشاركة من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة
  • اختير البحث ضمن البحوث المميزة التي عرضت بمناسبة ندوة مكة الكبرى احتفاء بعاصمة بمكة المكرمة الثقافة الإسلامية لعام 2005 م في جامعة أم القرى وكان أولى البحوث التي استفتحت بها الندوة. 
  • قسيس مصري مهاجر في امريكا من أعوان القمصح الحاقد زكريا بطرس، يتحدى الباحث عصام مدير للمناظرة حول موضوع البحث وينسحب في المناظرة الأولى بعد مداخلة الباحث المسلم الأولى، ويهرب من حضور المناظرة الثانية في الموعد المتفق عليه لتتحول المناظرة إلى محاضرة مطولة من طرف إسلامي حول الموضوع – تسجيل صوتي من غرفة دعوية في البال توك على هذا الرابط [مارس 2006م].

    ملحوظة: لم نجد من يتصدى لمناظرتنا في هذا البحث من القساوسة أو المنصرين الطاعنين في الإسلام منذ تاريخ نشر الدراسة وإلى اليوم!! وعلى من يجد في نفسه القدرة والكفاءة من النصارى الاتصال بصاحب هذه المدونة شرط أن يكتب باسمه الصريح مع ذكر كافة عناوين الاتصال به، وأن يكون من ضمن العاملين في سلك الكهنوت أو يتبع لجهة دينية تنصيرية أو كنسية أو يحمل درجة علمية، والله ولي التوفيق.

    هذا البحث والكتاب جاء رداً على الدعوة الأمريكية الصهيونية لقصف مكة المكرمة بقنابل نووية وهانحن نقصفهم بالبراهين والأدلة العلمية من حقائق الجغرافية ومن كتبهم المقدسة لديهم فليتهم يقبلون التحدي والمواجهة عوضاً عن اللجوء إلى أساليب الاستفزاز والشتائم التي تظهر مدى افلاس وعجز خصوم الإسلام.

  • الباحث عصام مدير يعلن في شهر رمضان 1428هـ / سبتمبر 2007م بجنوب أفريقيا عن ترحيبه بكافة المنصرين الذين يستهدفون الافارقة المسلمين للدخول معه في نقاش ومناظرات ميدانية مفتوحة حول موضوع قدسية مكة المكرمة وفضلها في أسفار اليهود والنصارى ولم يستجب للدعوة أحد!! [شاهد الدعوة المفتوحة مرئياً على هذا الرابط].
  • اشارة إلى البحث في خبر صحيفة الرياض [الأربعاء 20 شعبان 1427هـ – 13 سبتمبر 2006م – العدد 13960]
  • اشارة إلى البحث في خبر صحيفة الشرق الأوسط [الثلاثـاء 17 شعبـان 1426 هـ 20 سبتمبر 2005 العدد 9793]:

تلقي الدكتورة ليلى صالح محمد زعزوع الأستاذ المشارك بقسم الجغرافيا في جامعة الملك عبد العزيز والأستاذ عصام احمد حسين مدير الباحث في مقارنات الأديان بحثا عنوانه: «قدسية مكة وفضلها في أسفار اليهود والنصارى» في فعاليات ندوة مكة الكبرى بمناسبة اختيار مكة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 1426 وفي جامعة أم القرى وتستند الدراسة الى قدسية مكة المكرمة وفضلها على تحليل دلالات المعنى والمكان في الكتب المقدسة لدى أهل الكتاب (العهد القديم والجديد) أو ما يعرف بـ«الكتاب المقدس». وقد استخدم الباحثان أسلوب التحليل والاستقراء لمضمون النص الديني الذي ورد في المزمور الرابع والثمانين من أسفار اليهود والنصارى، والذي حدد فيه موقع مكة وموضعها وعناصر جغرافيتها الطبيعية والبشرية والتاريخية ـ شرفها الله ـ ومكانتها الدينية

 

2–  غزوة بدر في أسفار اليهود والنصارى [بحث مشترك مع الجغرافية أ.د. ليلى زعزوع] 2006م

الملخص:

تتناول الدراسة بالتحليل نصاً من سفر أشعياء (من أسفار اليهود والنصارى) والذي يعد من أقوى النصوص التي استدل بها علماء ودعاة الإسلام في محاججتهم لأهل الكتاب، للتسليم بأن رسول الله صلى الله عليه قد تقدم ذكره ووصفه في أسفارهم وأنهم- أي أهل الكتاب- يعرفون كما أخبر القرآن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من وصفه وما وقع له من أمور وأحداث، كما يعرفون أبناءهم. فنبوءة أشعياء 21/13-17 موضوع الدراسة تشير إلى أمكنة في منطقة جغرافية تتضمن إشارات ذات دلالات دينية و تاريخية و جغرافية مترابطة عن غزوة بدر الكبرى. وتتجلى أهمية هذا النص في أنه نبوءة صريحة ، ولا يجادل أهل الكتاب في أن نص إشعياء ليس بنبوءة بل يقرون بهذا، لأن ظاهر النص وسياقه يدلان على ذلك بوضوح لا سبيل معه لإنكار. إن هذا النص يندرج تحت ما يسمى بالبشارات، أي إعلان البشارة بحدث جلل مفرح للمؤمنين يتجلى في الموعد المحدد سلفاً في المكان والزمان…

كتب ومؤلفات

عالم افتراضي

عالم افتراضي: ما بعد 11 سبتمبر

يتناول الكتاب أحداث تفجيرات أمريكا وما يسمى بـ ((الحرب على الإرهاب)) ليقدم تصورات جديدة عنها وعن الإنترنت التي باتت طرفاً أساسياً في أولى حروب القرن لنتفاجأ بأنها وسيط متعدد الإتجاهات تتقاطع فيه كل الأفكار بالأيديولوجيات، الأديان بالإلحاد، الأكاذيب بالحقائق، الجريمة بمكافحة الإرهاب، والجغرافيا بفضاءات لا تعترف بحدودها. كل هذا وأكثر في تداخلات أشبه ما تبدو كلعبة كلمات متقاطعة ترجمت نفسها إلى سلسلة مقالات للمؤلف يضمها هذا الكتاب ومنها قوله.. “إن تاريخ مستقبلنا القريب نكتبه اليوم بأحرف رقمية شئنا أم أبينا ذلك“. “الإنترنت مرآة صادقة لما نريد لعالمنا المعاصر أن يكونه، فقط لو أردنا للإنترنت أن تكون كذلك“.

تحت الطبع

النصرانية والشذوذ الجنسي (الجزء الأول) أكتوبر 2008م

التنصير فوق صفيح ساخن – نوفمبر 2008م

الكريسماس في الخليج: طرطور التثليث فوق رؤوس الموحدين؟ ديسمبر 2008م

قالوا عن أحمد ديدات – يناير 2009م

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: